والدة الأب سامر المدانات الى ديارِ الخلد

والدة الأب سامر المدانات الى ديارِ الخلد

سامح مدانات
2013/04/02

رحَلَتْ الى بيت الآب الأزلي السيدة مَي سعيد هشال حداد (مدانات) والدة قُدس الاب سامرمازن المدانات.

رحلْتِ سَريعاً يا أمَّ حنَّا، ولكنك تركتِ خلفك ذِكراً ستدوم طويلا. فأنت امٌ لأربعة رجال ونِعمَ الرجال، على رأسهم قدس الاب سامر مدانات، عمود من اعمدة المعهد الاكليريكي، ومربي الاجيال الصاعدة التي تتحضر لاسمى رسالة على وجه البسيطة، وهي الكهنوت المقدس.
وهنا اقتطِفُ بعضا من مقال الكاردينال ماورو بياشينزا (الذي ترجمته ونُشِر على موقع "ابونا" الاغر في الماضي القريب): "وبنفس الطريقة، فان الكنيسة برُمَّتِها تنظرُ باعجابٍ وعرفانٍ عميق الى كلِّ أمَّهات الكهنة، وهؤلاء الذين لبَّوا هذه الدعوة السامية، وانخرطوا في طريق الاعداد لها".

"ْإن المشاركة التي اعْطِيَتْ لأمهاتِ الكهنة بشكل خاص، هي وحيدة وخاصة ومتميزة جدا. لان العزاء الروحي المنبثق مِنْ حَمْلِ مَنْ أصبحَ كاهنا أو "ممثلا" للمسيح في أحشائهن هو ايضا منقطع النظير وخاص جدا. وبالحقيقة لا يسعُ كلَّ امٍ الا ان تفرح، لرؤيتها ان حياة ابنها قد تحققت، لا بل أنها توشحت باكبر النعم الالهية عزةً وتميزا ، وهي تحتضنها (حياة الكاهن) وتغيرها الى الابد." – " أنت كاهن الى الابد"
ويختتم الكاردينال بياشينزا رسالته قائلا:"ان امهات الكهنة وطلاب الكهنوت يُمثلنَ "جيشا حقيقيا وصادقا" يقدمُ التضحيات والصلوات من الارض، وتذهب مباشرة الى السماء، وهي بدورها تستقطب اكبر عدد من النعم من السماء، لتنهمر كل هذه النعم والبركات على حياة ممثلي الكنيسة المقدسة، (الكهنة)".

وابناؤك الباقون : المهندس حنا (ابو مازن) شاب يَفخَرُ آل مدانات به لما حصَّل من العلم والمعرفة في مجال تخصصه، فهو عن قريب سيدعى الدكتور حنا بعد ان ينتهي من مناقشة اطروحته. والمهندس حازم (أبو كاثرينا) والذي يُعرف عنه التزامه بواجباته الدينية هو واهل بيته، ونشاطه الملحوظ في رعية الكنيسة التي ينتمي اليها في مرج الحمام. والرائد دريد والذي تم الاحتفال بزواجه قبل اقل من سنة.

وكما كانت المرحومة والدتك، أم هشال رحمهعا الله، فقد كنت انت ايضا لام لابناء الكرك ، فعلى يديك شاهد الكثيرون منهم النور لاول وهلة لدى خروجهم من ارحام امهاتهم. فكنت "القابلة" الخبيرة والحنونة في نفس الوقت.

ابناؤك شموع واقفون حولك، امتازوا بالاضافة الى العلم بمخافة الله وايمانهم العميق، وعاشوا مثالا صالحا في محيطهم، وبيوتُهم بيوتُ الكرم والاستضافة، كانت ابوابها وستبقى مفتوحة على مصراعيها لاستقبال من أمُّوها بابتسامة عريضة نابعة من القلب. ولا ينسى الجميع مائدتك الزاخرة باشهى الاطعمة والأهم من هذا بشاشة الوجه الذي كنت انت واهل بيتك تستقبلون زواركم به. وبذلك تشبهوا بالمرحوم والدهم "ابو حنا" في كرمهم وحسن خلقهم وطيب العشرة.

رحمك الله يا ام حنا، ويا ا"م الخوري" وهنيئا لبنيك، وهنيئا لنا بك، فكنت امرأة مؤمنة ومحبوبة من الجميع.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

1 - الاردن

Fri, 04/05/2013 - 17:12

الراحة الابديه أعطها يارب والنور الدائم فليضئ لها لتستريح روحها بسلام المسيح الله يرحمها.

2 - Bir-zeit

Fri, 04/05/2013 - 11:59

الراحة الابديه اعطها يا رب والنور الدائم فليضئ لها

3 - "لَيْسَ لإِنْسَانٍ سُلْطَانٌ

Thu, 04/04/2013 - 22:49

"لَيْسَ لإِنْسَانٍ سُلْطَانٌ عَلَى الرُّوحِ لِيُمْسِكَ الرُّوحَ، وَلاَ سُلْطَانٌ عَلَى يَوْمِ الْمَوْتِ". وما الموت إلا رقاد تعقبه راحة أبدية وخاتمة لأتعاب انتهت وبداية لحياة جديدة بمجد أبدى وميلاد جديد . هو وإن كان محزناً مفزعاً إلا أنه يحمل في يده مفتاحاً ذهبياً للصديقين، يفتح لهم أبواب السماوات للدخول إلى الراحة الأبدية. هكذا هو الموت راحة ونوم هنيء للمؤمن إلى أنْ يقوم في الحياة الجديدة في صباح القيامة المجيد بحياة مجيدة. و"َرَبُّنَا نَفْسُهُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ، وَاللهُ أَبُونَا الَّذِي أَحَبَّنَا وَأَعْطَانَا عَزَاءً أَبَدِيًّا وَرَجَاءً صَالِحًا بِالنِّعْمَةِ، يُعَزِّي قُلُوبَكُمْ وَيُثَبِّتُكُمْ فِي كُلِّ كَلاَمٍ وَعَمَل صَالِحٍ"."الراحة الابدية أعطها يا رب والنور الدائم فليضيء لها ولترقد بسلام " .آمين

4 - Bir-zeit

Thu, 04/04/2013 - 08:36

Rest in peace !

5 - Manhattan Beach, CA

Wed, 04/03/2013 - 17:06

Although I don't know your mother personally, yet I consider her mother of all the priests because of her son, Fr. Samer. My sincerest condolences to Fr. Samer and his family and may God have mercy on your mother. May she rest in peace!

6 - الارشمندريت الاب حكمت حدادين / السلط

Wed, 04/03/2013 - 10:10

"المرأة الفاضلة كالكرمة في جوانب بيتك" ارفع احر تعازي الى الاب العزيز سامر والى اخوته واقاربه احر التعازي بوفاة المرحومة ام حنا السيدة مي حداد(مدانات ) .ان والدة الكاهن هي والدة كل الكهنة لذلك وبالحقيقة كنت اشعر نفسي ابنا لها . عند زيارتها كانت تقول لي وهي ترحب وتهلل:" عندما ارى كاهنا ارى ابني سامر "... رحمها الله . التعازي كل التعازي لاخي الاب سامر واخوته ... فليكن ذكرها مؤيدا ....الارشمندريت الاب حكمت حدادين

7 - تتقدم قادة وافراد مجموعة

Wed, 04/03/2013 - 09:17

تتقدم قادة وافراد مجموعة كشافة ومرشدات اللاتين الشمالي /الزرقاء بأحر التعازي القلبية الى ال حداد وال مدانات الكرام بوفات الام الفاضلة مي حداد والدة الكاهن والصديق والاخ سامر مدانات .
الراحة الابدية اعطها يا رب والنور الدائم فليضئ لها لتسترح بسلام ............امين

8 - تتقدم قادة وافراد مجموعة

Wed, 04/03/2013 - 09:17

تتقدم قادة وافراد مجموعة كشافة ومرشدات اللاتين الشمالي /الزرقاء بأحر التعازي القلبية الى ال حداد وال مدانات الكرام بوفات الام الفاضلة مي حداد والدة الكاهن والصديق والاخ سامر مدانات .
الراحة الابدية اعطها يا رب والنور الدائم فليضئ لها لتسترح بسلام ............امين

9 - نيويورك

Tue, 04/02/2013 - 16:28

طوبى لمن اخترته السكنى في ديارك يا رب، الراحة الأبدية
أعطها يا رب. المسيح قام، وأقامنا معه، ونحن شهود على
ذلك.

10 - nazareth

Tue, 04/02/2013 - 12:11

الراحة الابديه اعطها يا رب والنور الدائم فليضئ لها لتستريح بسلام امين.الله يرحمها ويطولنا بعمرك ابونا سامر

11 - الراحه الابديه اعطها يا رب

Tue, 04/02/2013 - 11:48

الراحه الابديه اعطها يا رب والنور الدائم فليضىء لها .فلتسترح نفسها بسلام ..آمين.
الله يرحمها .والعمر الك ابونا

12 - الراحة الأبدية أعطها يا رب

Tue, 04/02/2013 - 11:29

الراحة الأبدية أعطها يا رب والنور الدائم فليضىء .....لتسترح بسلام ... أمين
تعازينا الحارة أبونا

13 - الاردن

Tue, 04/02/2013 - 11:17

الراحة الابديه اعطها يا رب والنور الدائم فليضئ لها

14 - الاردن

Tue, 04/02/2013 - 11:16

الراحة الابديه اعطها يا رب والنور الدائم فليضئ لها

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء