الرئيس اللبناني يستقبل رئيس أساقفة نيويورك الكاردينال دولان

الرئيس اللبناني يستقبل رئيس أساقفة نيويورك الكاردينال دولان

بيروت - وكالات
2018/04/19

قال رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، خلال استقبله رئيس أساقفة نيويورك الكاردينال تيموثي دولان، "ان عودة النازحين السوريين الموجودين في لبنان الى المناطق الآمنة في سوريا، سوف تساهم بشكل كبير في عودة الاستقرار الاجتماعي الى لبنان الذي يعوّل على مساعدة الدول لا سيما الولايات المتحدة والاميركية، لتحقيق هذه العودة".

واشار الى ان المنظمات الدولية تحققت من رغبة السوريين بالعودة الى المناطق الآمنة التي لا قتال فيها، وثمة مجموعات باشرت العودة الاختيارية الى مدن سورية، ما يؤكد وجود اوضاع امنية تسمح بذلك. وشدد الرئيس عون على ضرورة العمل لاعادة المسيحيين الى الدول العربية التي أُبعدوا عنها قسراً، ومساعدتهم لوضع حد لمعاناتهم بعد الحروب التي شهدتها هذه الدول.

وقال الرئيس عون: "ان اسرائيل تضغط بعد اعلان نيتها التحول الى دولة يهودية، على باقي الاديان كي يخلوا الاماكن المقدسة الخاصة بهم، وهو امر من شأنه ان يزداد في حال تم نقل السفارة الاميركية الى القدس التي تضم المعالم المقدسة للاديان كافة".

من جهته، لفت الكاردينال دولان إلى أنه والوفد المرافق يزورون لبنان لتمثيل المنظمة التي تحمل اسم "الجمعية الكاثوليكية للانعاش في الشرق الادنى"، والموجودة في لبنان منذ سنوات عديدة. واضاف: "ليس هدفنا تعليم الناس في الدول التي نزورها كيفية القيام بواجباتهم بل مرافقتهم واظهار صداقتنا وشراكتنا لهم، ونزور البرامج التي نرعاها ضمن المجتمعات المسيحية".

ولفت المسؤول الديني في الولايات المتحدة الى ان البطاركة من مختلف الكنائس الذين التقاهم في لبنان قد اظهروا روح التعاون والتنسيق، و"هذا ما يدفعنا الى تقوية حضورنا عبر مساعدتهم في مدارسهم ومراكز الرعاية الصحية واستضافتهم للنازحين، وفي حياة الايمان التي يعيشونها وهي جزء لا يتجزأ من تراث لبنان العريق".

وشكر الكاردينال دولان الرئيس عون والشعب الكنيسة في لبنان، واستذكر قول القديس البابا يوحنا بولس الثاني بأن لبنان اكثر من بلد، انه رسالة ونموذج وحلم ورجاء. ورأى ان لبنان يعتبر مثالاً للتعايش بين الاديان بسلام، وللضيافة التي يقدمها للنازحين واللاجئين، و"فيما نفكر في كيفية مساعدة لبنان، يمكن القول ان لبنان هو من ساعدنا، ونحن سنعود الى الولايات المتحدة حاملين هذه الرسالة عن شعب مفعم بالحياة والامل والارادة". واشار الى الفخر بوجود مزار للقديس شربل في كاتدرائية القديس باتريك في نيويورك، و"قد بات جزءاً منا في هذه المنطقة".

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء