الأساقفة الكلدان يدعون إلى التهدئة حول أزمة استفتاء كوردستان العراق

الأساقفة الكلدان يدعون إلى التهدئة حول أزمة استفتاء كوردستان العراق

روما - أبونا
2017/10/09

أعرب سينودس الأساقفة الكلدان المنعقد في روما، برئاسة البطريرك لويس روفائيل ساكو، عن تقديرهم الكبير بما قامت به القوات المسلحة بجميع أصنافها على الانتصارات وتحريرها المدن العراقية من قبضة تنظيم داعش الإرهابي، متطلعين إلى تحرير كامل الأراضي العراقية.

وعبّر الأساقفة في بيان عن قلقهم حول أزمة استفتاء إقليم كوردستان العراق ورغبته بالاستقلال، داعين إلى التهدئة وعدم التصعيد. وشددوا على أن السبيل الأسلم لتجاوز كل العقبات وحلّها هو الحوار الشجاع؛ لأن لغة الحوار هي الطريق الأسلم، مؤكدين في هذا السياق على صلاة الكنيسة وانضمامها لتفعيل الحوار والمصالحة.

ورفض الأساقفة التسميات التي تشوه الهوية الكلدانية الأصيلة كالتسمية المركبة (الكلدان السريان الاشوريون) التي تستعمل في إقليم كوردستان بخلاف التسمية المثبتة في الدستور العراقي، داعين الكلدان إلى رفض التسمية والتمسك بهويتهم من دون تعصب، ومن جهة ثانية إلى احترام التسميات كالآشوريين والسريان والأرمن، مطالبين السلطات في الإقليم باحترامها أيضًا.

وشجع الأساقفة الكلدان على التعاون مع الجميع للخير العام، وعدم التشظي إلى جماعات بلا هوية والانسياق وراء مشاريع وهمية تضر بالمسيحيين، كما شجعوهم على الانخراط في الشأن العام والعملية السياسية كشركاء أصيلين لهذه الأرض المباركة، وأداء دورهم جنبًا إلى جنب مع إخوتهم في بناء دولة مدنية حديثة وقوية، تناسب حضارة بلادهم ومجدها، وتحترم حقوق الجميع ومساواتهم.

علق عن طريق الفيس بوك علق عن طريق الموقع

التعليقات

أرسل تعليقا

لن يظهر للقراء